الارشيف / أخبار المغرب / أكورا بريس

وزير التشغيل قدم جائزة مهرجان سينما المؤلف وعلّق: ما عندي علاقة بالسينما!!

رفض “عبد السلام الصديقي” وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، الإدلاء بأي تصريح على هامش حضوره فعاليات الدورة الـ 21 من مهرجان سينما المؤلف الذي احتضنته العاصمة الرباط ما بين الــ 29 من يناير والــ 5 من فبراير الجاري.

وبالرغم، من أن الوزير “الصديقي” حضر حفل الاختتام، وقدم جائزة أحسن دور رجالي التي عادت للممثل الإيراني “ساعد سهيلي” عن دوره في فيلم أمتار مكعبة من الحب، إلا أنه رفض التواصل مع الإعلام، معلقا “أنا ما عندي علاقة بالسينما أو المهرجان  .”

 

لكن، هل يجهل الوزير “كوزير للتشغيل” دوره الحيوي في قطاع السينما؟ ففي الهند مثلا حيث تتواجد أكبر مقرات إنتاج الأفلام في العالم، وبالرغم من تواضع الأجهزة مقارنة بتلك المتوفرة في هوليود، فإنها توفر الآلاف من فرص الشغل للمواطن الهندي ولو كانت “موسمية”، أما في التي تعاني بفعل تراجع “صناعة السينما”، بعد أن كانت تنتج 40 فيلما في السنة ليصبح الإنتاج لا يتجاوز 14 فيلما، فقد كشفت مصادر صحفية محلية أن أزيد من 300 ألف مصري مهدد بالبطالة بسبب هذا التراجع الذي زاد مع ثورة الــ 25 من يناير، أما فقد أكدت مصادر موثوقة أن مداخيل المملكة من الأفلام التي تصور بمختلف المدن المغربية وخاصة سلا، الرباط، وورزازات فاق الــ 100 مليون “دولار” في السنة الواحدة، وهنا نتساءل عن عدد المستفيدين من “السينما” التي “لا علاقة للوزير بها”، وكم وظيفة توفرها هذه الافلام (حتى وإن كانت وظائف موسمية)؟ !

 

يذكر أن الوزير “الصديقي”، غادر فور انتهاء حفل توزيع الجوائز، وظل لدقائق ببهو المسرح لالتقاط مع الحضور، وهي مدة كافية لأن يدلي خلالها بتصريح من 30 ثانية لأي منبر صحفي، لكنه رفض بحجة ألا علاقة تربطه بالسينما أو المهرجان !!

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن وزير التشغيل قدم جائزة مهرجان سينما المؤلف وعلّق: ما عندي علاقة بالسينما!! في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري أكورا بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي أكورا بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا