الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

انتقادات برلمانية لـ"آلية العفو" والرميد يرفض التشكيك في لجنتها

هسبريس- محمد بلقاسم (صورة - منير امحيمدات)

الثلاثاء 09 فبراير 2016 - 15:00

أعلن وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، رفضه لما اعتبره "تشكيكا في لجنة العفو التي تصدر قراراتها في حق سجناء المملكة"، وذلك ردا منه على سؤال للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية الذي وجه انتقادات واسعة لهذه الآلية.

وقال الرميد، اليوم الثلاثاء خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، جوابا على سؤال للبرلماني عن الفريق الاستقلالي عبد الله البقالي، "أثرتم الكثير من الشبهات، والتشكيك في اللجنة المشرفة على العفو"، موضحا أنه، كوزير للعدل والحريات، لم يتوصل "من أي جهة أو من أي مواطن بأي شكاية في هذا الأمر".

وردا على عدم تواصل اللجنة مع الرأي العام، قال الرميد: "عندما يتم العفو عن المواطنين من طرف جلالة الملك يتم إيصال جميع المعطيات للرأي العام"، مسجلا أنه "يتم اعتماد العديد من الاعتبارات، كما أن هناك العديد من الجرائم التي لا يمكن أن تكون محل عفو".

الرميد قال، في جوابه على سؤال البرلماني المعارض، إنه يتم اعتماد العديد من المرجعيات؛ في مقدمتها "الدستور والظهير المنظم"، كاشفا وجود "نظام داخلي ينظم تفاصيل العفو صادق عليه جلالة الملك، في حين إن اللجنة المشرفة على العفو تضم وزارة العدل، أو من يمثلها، والديوان الملكي، ومحكمة النقض، والقوات المسلحة الملكية عندما يكون للأمر علاقة بحاملي السلاح".

توضيحات وزير العدل والحريات تأتي بعدما أشار البرلماني البقالي إلى أن "سبب طرح هذا الموضوع لأن الألسن تلوك تاريخ ممارسة العفو في ، والذي يعود إلى ظهير تم إصداره سنة 1958، حيث يعتبر متجاوزا"، منبها إلى أن هناك "قطيعة بين هذه اللجنة والرأي العام، والتي لا تمده بأي معطيات".

"يجب أن تزور هذه اللجنة السجون للوقوف على الحالات التي سيشملها العفو"، يقول البرلماني البقالي، الذي أشار إلى أن "هناك فرقا شاسعا بين الواقع، وما يوجد على مستوى الأوراق"، داعيا، في هذا الصدد، "إلى وضع قانون إطار لتنظيم هذه الآلية".

وأضاف البقالي: "العفو لا يبعث على الاطمئنان، لأن هناك العديد منهم يعودون إلى السجون مباشرة بعد العفو عنهم"، متسائلا عن الأسباب وراء إقصاء أشخاص متورطين في قضايا المخدرات، ومجيبا بأن "الضابطة القضائية تتلاعب في هذا الأمر، لذلك لابد من العفو العام لتجاوز هذا الإشكال".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن انتقادات برلمانية لـ"آلية العفو" والرميد يرفض التشكيك في لجنتها في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا