الارشيف / أخبار عربية / اليوم السابع

نبيل العربى: التدهور الخطير فى سوريا يستدعى قرار ملزم من مجلس الأمن

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربى أن التدهور الخطير للأوضاع الإنسانية فى سوريا وما تشهده المناطق المحيطة بمدينة حلب من عمليات نزوح جماعى للسكان المدنيين، يستدعى التحرك العاجل لإصدار قرار من مجلس الأمن يلزم جميع الأطراف المعنية بإنهاء تصعيد العمليات العسكرية والوقف الفورى لإطلاق النار فى سوريا، وذلك حماية للسكان المدنيين ولخلق الظروف الملائمة التى تتيح إدخال المساعدات الإنسانية العاجلة إلى المدن والقرى السورية المحاصرة نتيجة لتصاعد العمليات العسكرية.

وقال "العربي" فى بيان الخميس، أن قرار مجلس الأمن رقم 2254 الصادر فى 18 ديسمبر الماضى، وإن كان قد طلب من الأمين العام للأمم المتحدة إعداد تقرير عن الخيارات المتاحة لوضع آلية مناسبة لرصد وقف إطلاق النار والتحقق منه، وذلك فى موعد لا يتجاوز شهراً من تاريخ اتخاذ هذا القرار، إلا أن مجلس الأمن لم يتوصل حتى الآن إلى إقرار مثل هذه الآلية، مما أدى إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية، وعرقلة مسار مفاوضات جنيف بين المعارضة والحكومة السورية.

وعبر "العربي" عن أمله فى أن يتوصل اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا فى ميونيخ إلى تحقيق التوافق بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية المؤثرة لإقرار مثل هذه الآلية لوقف إطلاق النار وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية لجميع المناطق المحاصرة، تمهيداً لاستئناف عملية المفاوضات فى جنيف والبدء بمسار الحل السياسى للأزمة السورية.

وكان الأمين العام للجامعة العربية توجه صباح اليوم الخميس إلى مدينة ميونخ الألمانية لحضور اجتماعات المجموعه الدولية لدعم سوريا فى دفع عملية التفاوض واتفاق الأطراف المعنية حول سبل وقف إطلاق النار واستكمال العملية السياسية.

وتشهد مدينة "ميونخ" فى الفتره من 12 إلى14 فبراير الجارى فعاليات المؤتمر الدولى لدعم سوريا والذى يضم عددا من الدول والمنظمات تشارك فى دعم الحل السياسى للأزمة السورية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن نبيل العربى: التدهور الخطير فى سوريا يستدعى قرار ملزم من مجلس الأمن في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى