الارشيف / أخبار عربية / اليوم السابع

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة بعد أن شرد هجوم الحكومة السورية الآلاف


قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن الهجوم العسكرى الذى تشنه الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها قطع خطوط الإمداد عن 120 ألفا فى شمال محافظة حمص منذ منتصف يناير ويهدد بحدوث مجاعة ووفيات نتيجة نقص الرعاية الصحية.

وارتفع سعر الخبز إلى عشرة أمثاله فى مدينة حمص وهو ثمن لا تقدر عليه غالبية الأسر. وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن سوء التغذية يمكن أن يتدهور سريعا خلال الأسبوعين القادمين.

وقال التقرير إن شمال محافظة حمص معظمه أراض زراعية لكن المحصول يشح فى الشتاء ولذلك من المتوقع تفاقم المجاعة خلال الأسبوعين القادمين.

وأشار التقرير إلى أن هناك عجزا أيضا فى المواد الطبية الأساسية وأن مرضى الغسيل الكلوى فى ريف حمص لا يمكنهم الحصول على ينقذ حياتهم وذكرت تقارير أن 14 من 34 مريض سرطان فى المنطقة توفوا بسبب نقص الرعاية الصحية.

وصلت آخر قافلة مساعدات أرسلتها الأمم المتحدة إلى ريف حمص الشمالى فى أكتوبر 2015. وتحاول الأمم المتحدة منذ ذلك الوقت إرسال إمدادات إضافية لكنها لا تستطيع الحصول على موافقة.

ويخضع جيب الرستن وتلبيسة وجيب الحولة لسيطرة جماعات المعارضة ويقعان بين حمص وحماة فى منطقة قريبة من الطريق السريع الذى يربط شمال سوريا وجنوبها ويربط بين معظم مدنها الرئيسية والمحافظات المطلة على البحر المتوسط معقل العلويين الذين ينتمى لهم الرئيس بشار الأسد.

ويعيش 90 ألف نسمة فى منطقة الرستن وتلبيسة فى حين يقطن 30 ألفا فى منطقة الحولة.

وقالت الأمم المتحدة إن انقطاع خطوط الإمداد منع وصول إمدادات الغذاء إلى الجيبين حيث يعانى 12.7 بالمئة من الأطفال و25 بالمئة من النساء الحوامل من سوء تغذية متوسط أو حاد بمعدل أعلى بكثير عن المتوسط المحلى المسجل ويبلغ 4.9 بالمئة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الأمم المتحدة تحذر من مجاعة بعد أن شرد هجوم الحكومة السورية الآلاف في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا