الارشيف / أخبار / كيفاش

ناصر بوريطة.. ابن الديبلوماسية في خدمة الديبلوماسية

كيفاش
رغم أن تعيين ناصر بوريطة في منصب وزير منتدب في الخارجية شكل مفاجأة لدى البعض، فإن مصدر المفاجأة لم يكن غير التوقيت، فيما إلمام الرجل بالشؤون الديبلوماسية يكاد يكون محل إجماع، فهو ابن الدار وكفاءته مشهود بها وتعيينه في هذا المنصب لا يخرج عن هذا الإطار، يؤكد مصدر مطلع.
بوريطة، الذي عينه الملك محمد السادس، اليوم السبت (6 فبراير)،وزيرا منتدبا لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ولد في 27 ماي 1969 في مدينة تاونات، وهو متزوج وأب لطفلتين.
حصل الوزير المنتدب الجدبد سنة 1995 على دبلوم الدراسات العليا في القانون العام الدولي من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط.
وقبل ذلك، في سنة 1993 حصل على شهادة الدراسات العليا (C.E.S.) في العلاقات الدولية من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط. كما حصل سنة 1991 على الإجازة في القانون العام (العلاقات الدولية) من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط.
أما في ما يخص مساره المهني، فقد شغل ناصر بوريطة، من مارس 2009 إلى غشت 2011، منصب سفير مدير عام التعاون الشامل والعلاقات المتعددة الأطراف.
ومن أكتوبر2007 إلى غشت 2011 مدير ديوان وزير الشؤون الخارجية والتعاون.
ومن 2006 إلى 2009 مدير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.
ومن دجنبر 2003 إلى 2006 رئيس قسم منظمة الأمم المتحدة.
ومن 2002 إلى 2003 مستشار في بعثة لدى المجموعة الأوروبية في بروكسيل.
وفي سنة 2002 شغل منصب رئيس مصلحة الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة.
ومن 2000 إلى 2002 عين مستشارا في المديرية العامة للتعاون الشامل والعلاقات المتعددة الأطراف.
ومن 1995 إلى 2000 عين كاتبا أولا في سفارة في فيينا.
ومن 1992 إلى 1995 شغل منصب كاتب الشوون الخارجية في المديرية العامة للتعاون الشامل والعلاقات المتعددة الأطراف بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ناصر بوريطة.. ابن الديبلوماسية في خدمة الديبلوماسية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كيفاش ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كيفاش مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا