الارشيف / إقتصاد / اليوم السابع

مجموعة أكسفورد: التوقعات المستقبلية للاقتصاد المصرى مشجعة

قال أندرو جيفريز، المدير التنفيذى لمجموعة أوكسفورد للأعمال ورئيس التحرير، إن عام 2015 اتسم بحالة قوية من الغموض فى الاقتصاد العالمى نتيجة لانخفاض أسعار النفط، وتصاعد قوة أسواق الولايات المتحدة، وتباطؤ الاقتصاد الصينى، ورغم ذلك إلى أن استفادت من هذه الدفعة الثابتة للأمام وسط كل هذه التقلبات.

وأضاف "جيفريز"، أنه إلى جانب الانتهاء من التوسعة الجديدة لقناة السويس، فقد كشفت الحكومة المصرية عن مجموعة من التدابير التى ساعدت على تحسين فرص التقدم فى البلاد على المدى القريب، مؤكدا أنه على الرغم من وجود الكثير من الإجراءات التى لا يزال من الممكن تطبيقها، فإن التوقعات المستقبلية للاقتصاد المصرى مشجعة.

كانت الشركة العالمية للنشر والأبحاث والاستشارات مجموعة أكسفورد للأعمال، قد أصدرت تقريرًا جديدًا عن ، والذى يتناول جوانب السنة الإيجابية التى تميزت بعودة النمو والاستقرار على حد سواء.

وأشار التقرير، والذى حمل عنوان تقرير 2016، إلى أهمية التعهدات بتوفير مليارات الدولارات فى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى فى وقت سابق فى عام 2015، والتى أسفرت عن إبرام عقود لا تعد ولا تحصى فى مجالات الاستثمار والبنية التحتية فى .

كما ألقى التقرير الضوء على التوسعات فى قناة السويس التى تكلفت 8 مليار دولار، وتم افتتاحها فى أوائل أغسطس، والتى من المتوقع أن تلعب دوراً رئيسياً فى تعزيز التجارة الدولية ودعم بدء إنشاء المناطق الاقتصادية الجديدة.

ويحلل تقرير مجموعة أوكسفورد للأعمال القطاع الصناعى فى ، مشيراً إلى الأداء القوى الناتج عن قطاع البضائع سريعة الاستهلاك على وجه الخصوص، وذلك فى ظل وجود الخطط اللازمة لزيادة الناتج الصناعى المصرى. ويتطرق التقرير أيضاً إلى التحديات التى تواجه البلاد، والتى تشمل فرص العمل والمساكن غير الكافية للنمو السكانى المتزايد.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مجموعة أكسفورد: التوقعات المستقبلية للاقتصاد المصرى مشجعة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا