الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

علماء يجرون تجربة جديدة للحد من الآثار الجانبية الناجمة عن السفر للفضاء

يظن الكثيرون أن السفر للفضاء والرجوع مرة أخرى مغامرة شيقة لا تتضمن أى أضرار، خاصة مع وجود الكثير من التكنولوجيات المتطورة والأجهزة الحديثة، لكن على عكس المتوقع يتعرض رواد الفضاء للكثير من المضاعفات عند الرجوع مرة أخرى إلى كوكب الأرض، ليس فقط بسبب التغير فى الجاذبية، بل بسبب نقص فى إنتاج خلايا الحمراء أثناء وجودهم فى الفضاء، وهى المشكلة التى يحاول العلماء والباحثون حلها من خلال تجربة كندية على متن محطة الفضاء الدولية.
ووفقًا للموقع الأمريكى engadget سيضمن البحث اختبار وظائف خلايا الحمراء والبيضاء، وكذلك مستويات الدهون فى العظم، لمعرفة كيف تتغير قبل وأثناء وبعد رحلات الفضاء، وتظهر كيف تؤثر الجاذبية الصغرى على خلايا ، ومتى يمكن للجسم العودة إلى وضعه الطبيعى.

وستساعد هذه التجربة رواد الفضاء على البقاء فى صحة جيدة أثناء البعثات فى المستقبل، سواء كان عن طريق تكثيف ممارسة الرياضة أو إعطائهم دواء مخصصًا فلن يقلقوا فيما بعد من الآثار الجانبية عند العودة إلى الأرض أو إلى كوكب آخر.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن علماء يجرون تجربة جديدة للحد من الآثار الجانبية الناجمة عن السفر للفضاء في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا