الارشيف / غير مصنف / هسبريس

بعد مقتل "إزم" .. ناشطة أمازيغية تصف بنكيران بـ"الانفصالي"

هسبريس - متابعة

الاثنين 01 فبراير 2016 - 07:00

لم تفتر بعد تداعيات مقتل الطالب عمر خالق، والمعروف بلقب "إزم"، أي الأسد، وهو أحد نشطاء الحركة الثقافية الامازيغية، قبل أيام قليلة خلت على يد "ملثمين"، حيث طالب البعض رئيس الحكومة ووزيره في التعليم العالي بمعاملة الطلب المقتول، بمثل ما عاملا به الطالب الإسلامي الراحل، عبد الرحيم الحسناوي.

وذهبت أصابع الاتهام لتشير إلى تورط طلبة صحراويين يساندون الطرح الانفصالي لجبهة البوليساريو، في مقتل "إزم" بالسيوف، بعد أن انهال عليه المجرمون ضربا في شتى أنحاء جسده، قبل أن يفارق الحياة متأثرا بجروحه الخطيرة، ليصدم ذلك على عنف جامعي بدأ يقض مضجع التربويين والمسؤولين والأسر على السواء.

أمينة ابن الشيخ، رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي ، لم يرق لها موقف رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مما جرى للطالب الأمازيغي الذي وصفته بشهيد الحركة الأمازيغية، بسبب أنه لزم الصمت عكس ما قام به عندما علم بمقتل طالب ينتسب إلى فصيل طلابي مقرب من الحزب.

وأوردت ابن الشيخ، في مقال لها بصحيفة "العالم الأمازيغي"، تحت عنوان "على خلفية استشهاد “إزم”.. رئيس حكومة فصائلي انفصالي"، أنه إثر مقتل الحسناوي بفاس، الذي ينتمي إلى الفصيل الطلابي التابع لحركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية، أقام بنكيران ووزراء حزبه في أبريل 2014 الدنيا ولم يقعدوها، وسافروا بطائرة خاصة لحضور جنازته.

وتابعت الناشطة الأمازيغية بأنه بخلاف ذلك، لزم بنكيران ووزراء "المصباح"الصمت تماما، حين استشهد المناضل في صفوف الحركة الثقافية الأمازيغية بالجامعة، عمر خالق “إزم”، إذ لم تكلف الحكومة نفسها ولو عناء خروج الناطق الرسمي باسمها، أو وزير الداخلية، ليدلي بتوضيحات للرأي العام حول ملابسات ما حدث.

واستطردت بأن "إزم" راح ضحية ميليشيا تهدد أمن كل المغاربة ووحدة البلد الترابية"، قبل أن تؤكد بأنه "إذا كانت الوحدة الترابية للبلاد مقدسة ومواجهة من يهددها واجبا مقدسا، فإن "إزم" يستحق عن جدارة أن يعلن حداد وطني على وفاته، ويعلن كشهيد للوطن كله، وهو الذي راح ضحية ذراع طلابية للبوليساريو".

وأكملت ابن الشيخ قائلة "رغم أننا نستغرب من صمت رئيس الحكومة التام عن ما حدث، ولكنه صمت متوقع من بنكيران الذي لا يجد غضاضة في أن يوظف أفراد الذراع الطلابية للبوليساريو بشكل مباشر بعد تخرجهم، وذلك على عكس باقي المواطنين المغاربة الذين يحرمهم من هذا الحق" وفق تعبيرها.

ووصفت ابن الشيخ تصرف رئيس الحكومة بأنه "تمييز وعنصرية، وصمت عن المس بالمقدسات"، مضيفة أن "بنكيران ووزراءه يتصرفون بعقلية فصائلية، وبمنطق حزبوي عنصري ضيق، ينصرون فيه إخوتهم ظالمين ومظلومين، ويصمتون عن المظلومين والمغتالين غدرا ممن لا ينتمون إلى حزبهم"، بحسب الناشطة ذاتها.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بعد مقتل "إزم" .. ناشطة أمازيغية تصف بنكيران بـ"الانفصالي" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا